Recherche

الملك محمد السادس يحل بتطوان

حل الملك محمد السادس، عشية الاثنين بمدينة تطوان، بعدما حل بمطار طنجة ابن بطوطة الدولي قادما من مدينة الدار البيضاء حيث ادى صلاة عيد الفطر بالمسجد المحمدي بحي الأحباس بالدار البيضاء وتقبل الثهاني.

 وغادر الموكب الملكي، وفق ما أفاد موقع " لو360" مدينة طنجة مباشرة بعد وصول الطائرة الملكية الى المطار،  حيث انتقل عبر الطريق الوطنية الى مدينة تطوان ومنها الى مقر اقامته الخاصة.

أجرى باحثون من جامعة سالفورد البريطانية مجموعة من التجارب أظهرت أن حمض الأسكوربيك يستطيع إيقاف نمو الخلايا الجذعية السرطانية، وقد نشرت نتائج الأبحاث في دورية "ونكوتورغيت".

ويعتقد أن ما يسمى بالخلايا الجذعية السرطانية، والتي تشكل نسبة صغيرة من الخلايا السرطانية الأخرى، هي أساس العملية الخبيثة التي يقوم بها السرطان في الجسم.

وبسبب مناعتها وقدرتها على عدد غير محدود من الانقسامات؛ تعتبر الخلايا الجذعية السرطانية هي المسؤولة عن نمو الورم ومقاومته للعلاج الكيميائي وغيره من العلاجات، ولذلك يعتقد الخبراء أن خلايا السرطان الجذعية يجب أن تصبح الهدف الرئيس من الأدوية في علاج الأورام الخبيثة.

هذا وقام العلماء بدراسة تأثير المواد المختلفة على التمثيل الغذائي للخلايا الجذعية السرطانية، حيث يمكن القضاء على الخلايا السرطانية إذا ما تمكنوا من إحداث اختلال في توازن الطاقة الحيوية للخلايا.

وللقيام بذلك، أخذ الباحثون سبع مواد كيميائية: مستحضر ستيريبينول، الذي ثبتت فعاليته في التجارب السريرية ضد الخلايا الجذعية السرطانية، و 3 مستحضرات تجريبية: أكتينونين، FK866، و2-DG، فضلا عن ثلاثة منتجات طبيعية: مقتطفات من حليب الشوك والعكبر وحمض الأسكوربيك.

وأوضح الباحثون في نهاية تجربتهم أن أقوى الأسلحة ضد الخلايا الجذعية السرطانية هما أكتينونين وFK866، بالإضافة إلى أن المواد الطبيعية أيضا تملك نشاطا مضادا للسرطان.

وكان فيتامين سي هو المادة الطبيعية الأكثر فعالية، فهو أكثر فعالية بعشر مرات ضد الخلايا الجذعية السرطانية من الدواء التجريبي 2-DG. وفي نفس الوقت مستحضر ستيريبينول فعال أكثر من 2-DG بـ 50-100 مرة.

وقد تبين أن كتل حمض الأسكوربيك تحول دون عملية توفير الطاقة داخل الخلية السرطانية.

والجدير بالذكر أن  فيتامين سي رخيص وطبيعي وغير سام، ومتاح بشكل واسع، وفي حال أكدت دراسات أخرى فاعلية فيتامين سي ضد السرطان، فإنها ستشكل خطوة هامة في مجال مكافحة السرطان.

انظم لتتابع اخبارنا

ملاحظات على هامش الأحداث

الرياض تعترف باتفاقية كامب ديفيد بعد 39 عاما

 

أعادت مصر في نهاية المطاف جزيرتي تيران وصنافير إلى المملكة العربية السعودية، طبقا لوعدها في 11 نيسان-أبريل 2016 .

هذا يعني أن الرياض قد التزمت باتفاقية كامب ديفيد والتي بموجبها يتعين على مالك هاتين الجزيرتين أن لا يعيق حركة المرور في المضيق ويكفل حرية مرور السفن الإسرائيلية .

اعترض العديد من المصريين على قرار الرئيس السيسي بنقل السيادة. ولجعلهم يتقبلونه، ادعت الحكومة المصرية أنه لم يكن لديها يوما أي حق بامتلاك هذه الأراضي.

لكن الحقيقة تبقى عنيدة، وهاتين الجزيرتين هما ملك القاهرة منذ اتفاقية لندن لعام 1840. ولإجبار مصر على انفصالها عن تيران وصنافير، أقدمت المملكة العربية السعودية أولا على وقف شحنات البترول، ثم تجميد قرض بقيمة 12 مليار دولار.

في نهاية المطاف، وافق مجلس الشعب المصري على الاتفاق على مضض.

إن الاعتراف، بحكم الأمر الواقع، باتفاقية كامب ديفيد لعام 1978 ( أي بسلام منفصل بين مصر وإسرائيل) من شأنه أن يسمح بليونة القواعد بين البلدين.

كنا قد أعلنا عن توقيع اتفاق سري بين تل أبيب والرياض في حزيران- يونيو 2015 ، وعن دور الجيش الإسرائيلي في القوة المشتركة "العربية" في اليمن  وإقدام الأسرة السعودية الحاكمة على شراء قنابل ذرية تكتيكية من إسرائيل. 

سوف يكون لهذه الاتفاقية عواقب هامة على القضية الفلسطينية

 

قضية الصحراء المغربية

احصائيات هامة

Compteur d'affichages des articles
9205614

آخر اخبار فرنسا

المتابعون حاليا

Nous avons 303 invités et aucun membre en ligne

عداد زوار الموقع

10457809
اليوم
يوم أمس
هذا الأسبوع
مؤشر التطور
هذا الشهر
الشهر الماضي
منذ 11/11/2011
314
7453
24036
588007
167248
92799
10457809

Your IP: 54.225.37.159
2017-06-28 00:18

مساعداتكم لموقعنا

Thank you for your donation.



دخول المنخرطين