Recherche

الأمير مولاي رشيد يترأس بالقنيطرة حفل تخرج الفوج 17 للسلك العالي للدفاع

بأمر من الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، ترأس الأمير مولاي رشيد، اليوم الأربعاء، بالكلية الملكية للدراسات العسكرية العليا بالقنيطرة، حفل تخرج الفوج 17 للسلك العالي للدفاع والفوج 51 لسلك الأركان. 

وخلال هذا الحفل  قدم الجنرال دو بريغاد مدير الكلية الملكية للدراسات العسكرية العليا، أمام الأمير مولاي رشيد، الحصيلة السنوية للكلية، والنتائج المحصل عليها من قبل الضباط المتدربين. 

حذر الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، السبت 25 فبراير/شباط، نظيره الأمريكي، دونالد ترامب، من ازدراء دولة صديقة، مشيرا إلى أن القيام بذلك أمر غير مناسب أبدا.

وقال هولاند في كلمة ألقاها خلال معرض الزراعة الدولي في باريس: "هناك إرهاب ويجب أن نحاربه معا، أعتقد أنه ليس من المفيد أبدا إبداء، ولو أقل شكل من أشكال التحدي، لدولة حليفة".

وأضاف الرئيس الفرنسي مشددا: "لن أفعل ذلك مع الولايات المتحدة، وأحث الرئيس الأمريكي على ألا يفعل ذلك مع فرنسا".

وتابع هولاند قائلا: "لن أعقد مقارنات، ولكن الناس هنا لا يملكون أسلحة، ولا يوجد هنا أناس بأسلحة يفتحون النار بها على حشود لمجرد إشباع رغبة التسبب في فاجعة ومأساة".

وشدد هولاند أيضا على أن ترامب يجب عليه أن يبدي دعمه لحلفاء الولايات المتحدة.

وتأتي هذه التصريحات انتقادا لقول الرئيس الأمريكي، أمس الجمعة، إن أحد أصدقائه من عشاق العاصمة الفرنسية توقف عن "زيارة باريس التي لم تعد باريس"، في إشارة منه إلى وجود أعداد غفيرة من المهاجرين في باريس، وذلك لتبرير سياسته في مجال تشديد إجراءات الهجرة في أمريكا التي تشهد معارضة شديدة.

وقال ترامب في كلمة القاها امام المؤتمر السنوي للمحافظين في مدينة أوكسون هيل بولاية ماريلاند: "إن الأمن القومي يبدأ بضمان الأمن على الحدود، ولن يتمكن الإرهابيون الأجانب من ضرب أمريكا في حال منعناهم من دخول بلادنا".

وتابع ترامب، مدافعا عما سبق أن قاله بشأن السويد رابطا بين تنامي العنف هناك وتزايد عدد المهاجرين: "انظروا إلى ما يحدث في اوروبا! أنا اعشق السويد، إلا أن الناس هناك يعرفون أنني على حق".

وتطرق ترامب في كلمته إلى الهجمات الإرهابية التي هزت في الآونة الأخيرة باريس، قائلا: "لدي صديق، وهو شخص مهم جدا، إنه يعشق مدينة النور وطوال سنوات وفي كل صيف كان يزور باريس مع زوجته وعائلته... غاب عني لفترة طويلة، وعندما التقيته قلت له: جيم، كيف حال باريس؟ فرد علي: "لم أعد أزورها، باريس لم تعد باريس".

وسرعان ما رد وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك إيرولت، على الرئيس الأمريكي، وكتب في تغريدة على "تويتر" جاء فيها: "زار فرنسا عام 2016 نحو 3،5 مليون سائح أميركي، وسيكونون دائما على الرحب والسعة".

من جهتها، غردت رئيسة بلدية باريس، آن هيدالغو: "خلال النصف الأول من العام 2017 ارتفعت حجوزات السياح الأميركيين إلى باريس بنسبة 30 بالمئة مقارنة بالعام 2016".

وكان الرئيس الأمريكي وقع، في 27 يناير/كانون الثاني الماضي، على مرسوم يعلق استقبال اللاجئين في الولايات المتحدة لمدة 120 يوما، ويفرض حظرا على دخول المهاجرين من سوريا لفترة زمنية غير محددة، ويمنع دخول مواطني 7 دول مسلمة، وهي إيران وسوريا والعراق وليبيا والصومال والسودان واليمن، إلى الولايات المتحدة لمدة 90 يوما.

وأثار مرسوم الرئيس الأمريكي إدانة واسعة داخل الولايات المتحدة وخارجها، ولا سيما من قبل الدول التي استهدفها الأمر التنفيذي هذا.

المصدر: رويترز + أ ف ب + وكالات

انظم لتتابع اخبارنا

ملاحظات على هامش الأحداث

الرياض تعترف باتفاقية كامب ديفيد بعد 39 عاما

 

أعادت مصر في نهاية المطاف جزيرتي تيران وصنافير إلى المملكة العربية السعودية، طبقا لوعدها في 11 نيسان-أبريل 2016 .

هذا يعني أن الرياض قد التزمت باتفاقية كامب ديفيد والتي بموجبها يتعين على مالك هاتين الجزيرتين أن لا يعيق حركة المرور في المضيق ويكفل حرية مرور السفن الإسرائيلية .

اعترض العديد من المصريين على قرار الرئيس السيسي بنقل السيادة. ولجعلهم يتقبلونه، ادعت الحكومة المصرية أنه لم يكن لديها يوما أي حق بامتلاك هذه الأراضي.

لكن الحقيقة تبقى عنيدة، وهاتين الجزيرتين هما ملك القاهرة منذ اتفاقية لندن لعام 1840. ولإجبار مصر على انفصالها عن تيران وصنافير، أقدمت المملكة العربية السعودية أولا على وقف شحنات البترول، ثم تجميد قرض بقيمة 12 مليار دولار.

في نهاية المطاف، وافق مجلس الشعب المصري على الاتفاق على مضض.

إن الاعتراف، بحكم الأمر الواقع، باتفاقية كامب ديفيد لعام 1978 ( أي بسلام منفصل بين مصر وإسرائيل) من شأنه أن يسمح بليونة القواعد بين البلدين.

كنا قد أعلنا عن توقيع اتفاق سري بين تل أبيب والرياض في حزيران- يونيو 2015 ، وعن دور الجيش الإسرائيلي في القوة المشتركة "العربية" في اليمن  وإقدام الأسرة السعودية الحاكمة على شراء قنابل ذرية تكتيكية من إسرائيل. 

سوف يكون لهذه الاتفاقية عواقب هامة على القضية الفلسطينية

 

قضية الصحراء المغربية

احصائيات هامة

Compteur d'affichages des articles
9338349

آخر اخبار فرنسا

المتابعون حاليا

Nous avons 91 invités et aucun membre en ligne

عداد زوار الموقع

10695318
اليوم
يوم أمس
هذا الأسبوع
مؤشر التطور
هذا الشهر
الشهر الماضي
منذ 11/11/2011
2522
2859
17026
855451
64402
148687
10695318

Your IP: 54.156.92.46
2017-08-18 10:46

مساعداتكم لموقعنا

Thank you for your donation.



دخول المنخرطين