Recherche

الملك محمد السادس يجري اتصالا هاتفيا مع الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود

ذكر بلاغ للديوان الملكي أن  الملك محمد السادس، أجرى الأربعاء اتصالا هاتفيا مع أخيه  الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وذلك بمناسبة تعيينه من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وليا للعهد ونائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للدفاع.

وفي ما يلي نص بلاغ الديوان الملكي بهذا الخصوص…

أكد مصدر لبناني رسمي لوكالة "فرانس برس" الثلاثاء 10 يناير/ كانون الثاني أن السعودية قررت إنهاء تجميد المساعدات العسكرية التي رصدتها للبنان.

وقال المصدر "هناك تغيير فعلي، ولكن متى وكيف، علينا أن ننتظر لنرى"، مشيرا إلى فتح "صفحة جديدة" في العلاقات بين البلدين.

وأوضح المسؤول اللبناني، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع  الأمير محمد بن سلمان سيبحث مع وزير الدفاع اللبناني سبل إعادة العمل بهذه المساعدة.

وتأتي هذه التطورات خلال زيارة يقوم بها الرئيس اللبناني، ميشال عون، إلى الرياض.

وكانت "الوكالة الوطنية للاعلام" ذكرت أن عون طلب في زيارته من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الاستمرار في دعم الجيش لمواجهة الإرهاب والتحديات الأمنية الاخرى، ومن ضمن ذلك موضوع المساعدات العسكرية (الهبة) السعودية.

واعتبر عون أن صفحة جديدة من العلاقات اللبنانية-السعودية فتحت، وأنها عادت إلى طبيعتها، وما سمعه من الملك سلمان يؤكد ذلك، وفق الوكالة اللبنانية.

من جهتها ذكرت وكالة الأنباء السعودية أن العاهل السعودي عقد في قصر اليمامة بالرياض، الثلاثاء جلسة مباحثات رسمية مع الرئيس اللبناني تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات، كما استعرضت تطورات الأحداث في الساحتين العربية والدولية.

وكان عون وصل السعودية، الاثنين 9 ديسمبر/كانون الثاني، في أول زيارة خارجية له منذ انتخابه رئيسا للبنان، في أكتوبر/ تشرين الأول، على أمل تخفيف التوتر بين الرياض وطهران، علما أن جولته الخارجية تشمل أيضا قطر وإيران.

وكانت السعودية ألغت في فبراير/ شباط حزمة مساعدات بقيمة 3 مليارات دولار للجيش اللبناني، كما نصحت رعاياها بعدم زيارة لبنان، الذي يعتمد بشدة على السياحة.

وهددت تلك التوترات مصير حوالي 750 ألف لبناني يعيشون ويعملون في السعودية ودول الخليج الأخرى ويحولون إلى ذويهم في لبنان ما بين سبعة وثمانية مليارات دولار في السنة.

وشهدت التوترات انخفاضا بعد انتخاب عون رئيس للبنان، في اتفاق شهد اختيار سعد الحريري رئيسا للوزراء، علما أن الأخير وصف زيارة عون للرياض بـ "خطوة مهمة" نحو تطبيع علاقات لبنان مع السعودية ودول الخليج.

المصدر: وكالات

انظم لتتابع اخبارنا

ملاحظات على هامش الأحداث

الرياض تعترف باتفاقية كامب ديفيد بعد 39 عاما

 

أعادت مصر في نهاية المطاف جزيرتي تيران وصنافير إلى المملكة العربية السعودية، طبقا لوعدها في 11 نيسان-أبريل 2016 .

هذا يعني أن الرياض قد التزمت باتفاقية كامب ديفيد والتي بموجبها يتعين على مالك هاتين الجزيرتين أن لا يعيق حركة المرور في المضيق ويكفل حرية مرور السفن الإسرائيلية .

اعترض العديد من المصريين على قرار الرئيس السيسي بنقل السيادة. ولجعلهم يتقبلونه، ادعت الحكومة المصرية أنه لم يكن لديها يوما أي حق بامتلاك هذه الأراضي.

لكن الحقيقة تبقى عنيدة، وهاتين الجزيرتين هما ملك القاهرة منذ اتفاقية لندن لعام 1840. ولإجبار مصر على انفصالها عن تيران وصنافير، أقدمت المملكة العربية السعودية أولا على وقف شحنات البترول، ثم تجميد قرض بقيمة 12 مليار دولار.

في نهاية المطاف، وافق مجلس الشعب المصري على الاتفاق على مضض.

إن الاعتراف، بحكم الأمر الواقع، باتفاقية كامب ديفيد لعام 1978 ( أي بسلام منفصل بين مصر وإسرائيل) من شأنه أن يسمح بليونة القواعد بين البلدين.

كنا قد أعلنا عن توقيع اتفاق سري بين تل أبيب والرياض في حزيران- يونيو 2015 ، وعن دور الجيش الإسرائيلي في القوة المشتركة "العربية" في اليمن  وإقدام الأسرة السعودية الحاكمة على شراء قنابل ذرية تكتيكية من إسرائيل. 

سوف يكون لهذه الاتفاقية عواقب هامة على القضية الفلسطينية

 

قضية الصحراء المغربية

احصائيات هامة

Compteur d'affichages des articles
9183843

آخر اخبار فرنسا

المتابعون حاليا

Nous avons 25 invités et aucun membre en ligne

عداد زوار الموقع

10414047
اليوم
يوم أمس
هذا الأسبوع
مؤشر التطور
هذا الشهر
الشهر الماضي
منذ 11/11/2011
3701
6813
27628
550754
123486
92799
10414047

Your IP: 54.81.94.117
2017-06-22 11:52

مساعداتكم لموقعنا

Thank you for your donation.



دخول المنخرطين