Recherche

الأمير مولاي رشيد يترأس بالقنيطرة حفل تخرج الفوج 17 للسلك العالي للدفاع

بأمر من الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، ترأس الأمير مولاي رشيد، اليوم الأربعاء، بالكلية الملكية للدراسات العسكرية العليا بالقنيطرة، حفل تخرج الفوج 17 للسلك العالي للدفاع والفوج 51 لسلك الأركان. 

وخلال هذا الحفل  قدم الجنرال دو بريغاد مدير الكلية الملكية للدراسات العسكرية العليا، أمام الأمير مولاي رشيد، الحصيلة السنوية للكلية، والنتائج المحصل عليها من قبل الضباط المتدربين. 

انتهت أمس، السبت 17/12/2016، المدة القانونية المحددة للعمل بحكومة الوفاق الوطني بموجب اتفاق الصخيرات الموقع بين أطراف الأزمة الليبية العام الماضي في المغرب.

وينص الاتفاق على أن تتولى حكومة الوفاق الوطني الإشراف على أمور البلاد لفترة سنة كاملة، على أن يتم التحضير خلالها لمرحلة انتقالية.

 

لكن حكومة الوفاق التي دخلت البلاد، مع بداية شهر مارس/ آذار الماضي، لم تحصل على ثقة البرلمان الليبي الذي يعمل من طبرق شرق البلاد، كما يفترض نص الاتفاق.

 

ومن شأن انتهاء الأمد القانوني للاتفاق دون وجود توافقات حوله؛ أن يُدخل ليبيا في مرحلة جديدة من الغموض والتأزم، خاصة أن خصوم حكومة الوفاق يتهمونها بأنها باتت طرفا في الأزمة بدلا من أن تكون جزء من الحل.

 

وتوقفت الأمور السياسية عند نقطة رفض البرلمان منح الثقة للتشكيلة الحكومية، التي قدمها رئيس الحكومة فايز السراج، في وقت متأخر عن الأجل المحدد في الاتفاق. وطالب البرلمان بتقديم تشكيلة بديلة وهو ما تعهد السراج بالعمل عليه لكن دون أي نتائج حتى الآن.

 

ويحتدم الجدل في ليبيا حاليا حول الخيارات المطروحة أمام الأطراف السياسية التي يتمسك بعضها بالصيغة الحالية للاتفاق الذي رعته الأمم المتحدة وحظي بدعم دولي واسع، فيما يطالب آخرون بإدخال تعديلات على الاتفاق كي يتلاءم مع الوضع القائم.

 

وينص اتفاق الصخيرات، على إمكانية التمديد لحكومة الوفاق مدة ستة أشهر، في حال لم تتمكن من إكمال المهام الموكلة إليها؛ لكن هناك من يرى أن مأمورية حكومة الوفاق لم تبدأ بعد؛ على اعتبار أنها لم تحظ بثقة مجلس النواب. وقد عبر السفير البريطاني في طرابلس، بيتير ميليت، عن هذا الموقف في مقال نشرته الخارجية البريطانية.. ويرى ميليت أن "الأجل المحدد هو للحكومة وليس للاتفاق وبالتالي فإن عقارب الزمن لم تتحرك بعد فيما يخص الفترة المخصصة للحكومة والتي هي سنة كاملة من تاريخ حيازتها على ثقة البرلمان". 

 

ودعا بيتير ميليت إلى التمسك باتفاق الصخيرات، والتركيز عليه لأن اللجوء لخيار اتفاق جديد ذي جدوى قد يكون إضاعة للوقت في هذه المرحلة الحرجة.

 

وتبدو الخيارات محدودة أمام الليبيين في التعاطي مع الوضع القائم؛ فإما أن تستمر حكومة الوفاق في أداء مهامها دون المطالبة بالتمديد بمقتضى الاتفاق، وهي بذلك قد تؤكد الاتهامات لها بكونها جزءا من المشكلة، وإما أن يتم اللجوء لطلب التمديد بمقتضى الفصل الرابع من اتفاق الصخيرات لكن ذلك لن يحظى بثقة البرلمان، ما لم يتم تقديم تشكيلة مغايرة للمجلس الرئاسي وللحكومة، أما الخيار الثالث فيتمثل في الجلوس إلى طاولة الحوار من جديد بهدف إدخال تعديلات على الاتفاق وفقا لما تطالب به الحكومة المؤقتة في الشرق وهو ما لا تلوح بوادره في الأفق.

 

وفي خضم الحراك السياسي الجاري لحلحلة الوضع؛ توقعت مصادر سياسية أن يقدم رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، مسودة جديدة للحل خلال الأيام المقبلة.

 

ونقلت تقارير إعلامية عن صالح قوله إن المسودة الجديدة تتضمن الفصل بين المجلس الرئاسي ورئاسة الحكومة. ويرى رئيس مجلس النواب الليبي أن تشكيل مجلس رئاسي من رئيس وعضوين وتعيين حكومة منفصلة عنه من شأنه التمييز بين السلطات بما يسمح بمنح الثقة أو حجبها دون الإضرار بكامل السلطة التنفيذية.

 

واتهم عقيلة صالح العالم بفرض أجندات خاصة على الليبيين، لا تتناسب مع تطلعاتهم ولا تراعي خصوصياتهم على حد تعبيره، مؤكدا أن روسيا أبدت تفهما مبدئيا لمسودته.

 

ويخشى العالم من أن تلجأ أطراف الأزمة الليبية إلى خيار الحسم العسكري، لفرض السيطرة، خاصة وأن التلويح بهذا الخيار يتزايد كلما استحكمت الأزمة السياسية.

انظم لتتابع اخبارنا

ملاحظات على هامش الأحداث

الرياض تعترف باتفاقية كامب ديفيد بعد 39 عاما

 

أعادت مصر في نهاية المطاف جزيرتي تيران وصنافير إلى المملكة العربية السعودية، طبقا لوعدها في 11 نيسان-أبريل 2016 .

هذا يعني أن الرياض قد التزمت باتفاقية كامب ديفيد والتي بموجبها يتعين على مالك هاتين الجزيرتين أن لا يعيق حركة المرور في المضيق ويكفل حرية مرور السفن الإسرائيلية .

اعترض العديد من المصريين على قرار الرئيس السيسي بنقل السيادة. ولجعلهم يتقبلونه، ادعت الحكومة المصرية أنه لم يكن لديها يوما أي حق بامتلاك هذه الأراضي.

لكن الحقيقة تبقى عنيدة، وهاتين الجزيرتين هما ملك القاهرة منذ اتفاقية لندن لعام 1840. ولإجبار مصر على انفصالها عن تيران وصنافير، أقدمت المملكة العربية السعودية أولا على وقف شحنات البترول، ثم تجميد قرض بقيمة 12 مليار دولار.

في نهاية المطاف، وافق مجلس الشعب المصري على الاتفاق على مضض.

إن الاعتراف، بحكم الأمر الواقع، باتفاقية كامب ديفيد لعام 1978 ( أي بسلام منفصل بين مصر وإسرائيل) من شأنه أن يسمح بليونة القواعد بين البلدين.

كنا قد أعلنا عن توقيع اتفاق سري بين تل أبيب والرياض في حزيران- يونيو 2015 ، وعن دور الجيش الإسرائيلي في القوة المشتركة "العربية" في اليمن  وإقدام الأسرة السعودية الحاكمة على شراء قنابل ذرية تكتيكية من إسرائيل. 

سوف يكون لهذه الاتفاقية عواقب هامة على القضية الفلسطينية

 

قضية الصحراء المغربية

احصائيات هامة

Compteur d'affichages des articles
9340639

آخر اخبار فرنسا

المتابعون حاليا

Nous avons 68 invités et aucun membre en ligne

عداد زوار الموقع

10702048
اليوم
يوم أمس
هذا الأسبوع
مؤشر التطور
هذا الشهر
الشهر الماضي
منذ 11/11/2011
645
3899
23756
855451
71132
148687
10702048

Your IP: 54.156.92.138
2017-08-20 05:55

مساعداتكم لموقعنا

Thank you for your donation.



دخول المنخرطين