Recherche

الأمير مولاي رشيد يترأس بالقنيطرة حفل تخرج الفوج 17 للسلك العالي للدفاع

بأمر من الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، ترأس الأمير مولاي رشيد، اليوم الأربعاء، بالكلية الملكية للدراسات العسكرية العليا بالقنيطرة، حفل تخرج الفوج 17 للسلك العالي للدفاع والفوج 51 لسلك الأركان. 

وخلال هذا الحفل  قدم الجنرال دو بريغاد مدير الكلية الملكية للدراسات العسكرية العليا، أمام الأمير مولاي رشيد، الحصيلة السنوية للكلية، والنتائج المحصل عليها من قبل الضباط المتدربين. 

على الرغم من أن ملكة بريطانيا ما زالت على قيد الحياة، إلا أن السلطات وضعت خطة وكلمة سر خاصة إلى حين وقوع الحدث المأساوي.

وتشكل كلمة السر جزءا أساسيا من الخطة، لاستخدامها عند إبلاغ رئيس الوزراء بأن ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، توفيت.

وذكرت صحيفة الغارديان، أن رئيس الوزراء سيتلقى الخبر من قبل موظفي الخدمة المدنية، حيث سيقولون "جسر لندن سقط"، وهذا يعني أن ملكة بريطانيا توفيت، لتبدأ سلسلة من الأحداث التي تُعرف باسم "عملية جسر لندن".

وستتولى وزارة الخارجية مهمة إخطار 15 حكومة أجنبية بالخبر، وهي تشكل جزءا أساسيا من المهام الأولى، وبعد ذلك، سيتم تمرير الخبر إلى 36 دولة ضمن رابطة التجمع السياسي "كومنولث".

وسينتشر خبر وفاة ملكة بريطانيا على وسائل الإعلام، لتبدأ فترة الحداد. ومن المتوقع وصول نبأ الوفاة إلى عدد أكبر من المتابعين، من خلال منصات فيسبوك وتويتر.

وستقوم جمعية الصحافة بكتابة خبر عاجل لنشر الخبر على وسائل الإعلام حول العالم في وقت واحد.

وفي الوقت نفسه، ستومض الأضواء الزرقاء في المحطات الإذاعية التجارية، لتنبيه المسؤول عن تشغيل الأغاني، وبث الخبر، كما سيرتدي مذيعو الأخبار على شاشات التلفاز الملابس السوداء.

ووقعت العديد من القنوات الإخبارية مع الخبراء الملكيين، للتحدث عن خبر وفاة الملكة إليزابيث الثانية، وستدخل بريطانيا رسميا في فترة حداد مدتها 12 يوما.

وسينال الأمير تشارلز، لقب الملك تشارلز، هذا وسيستلم الأمير وليام، منطقة ويلز، وستُعطى كيت لقب أميرة ويلز أيضا.

وتشير التقارير إلى أن الملكة البريطانية، إليزابيث الثانية، ستُدفن بجانب والدها الملك، جورج السادس، في سانت جورج بويندسور.

المصدر: مترو

انظم لتتابع اخبارنا

ملاحظات على هامش الأحداث

الرياض تعترف باتفاقية كامب ديفيد بعد 39 عاما

 

أعادت مصر في نهاية المطاف جزيرتي تيران وصنافير إلى المملكة العربية السعودية، طبقا لوعدها في 11 نيسان-أبريل 2016 .

هذا يعني أن الرياض قد التزمت باتفاقية كامب ديفيد والتي بموجبها يتعين على مالك هاتين الجزيرتين أن لا يعيق حركة المرور في المضيق ويكفل حرية مرور السفن الإسرائيلية .

اعترض العديد من المصريين على قرار الرئيس السيسي بنقل السيادة. ولجعلهم يتقبلونه، ادعت الحكومة المصرية أنه لم يكن لديها يوما أي حق بامتلاك هذه الأراضي.

لكن الحقيقة تبقى عنيدة، وهاتين الجزيرتين هما ملك القاهرة منذ اتفاقية لندن لعام 1840. ولإجبار مصر على انفصالها عن تيران وصنافير، أقدمت المملكة العربية السعودية أولا على وقف شحنات البترول، ثم تجميد قرض بقيمة 12 مليار دولار.

في نهاية المطاف، وافق مجلس الشعب المصري على الاتفاق على مضض.

إن الاعتراف، بحكم الأمر الواقع، باتفاقية كامب ديفيد لعام 1978 ( أي بسلام منفصل بين مصر وإسرائيل) من شأنه أن يسمح بليونة القواعد بين البلدين.

كنا قد أعلنا عن توقيع اتفاق سري بين تل أبيب والرياض في حزيران- يونيو 2015 ، وعن دور الجيش الإسرائيلي في القوة المشتركة "العربية" في اليمن  وإقدام الأسرة السعودية الحاكمة على شراء قنابل ذرية تكتيكية من إسرائيل. 

سوف يكون لهذه الاتفاقية عواقب هامة على القضية الفلسطينية

 

قضية الصحراء المغربية

احصائيات هامة

Compteur d'affichages des articles
9210080

آخر اخبار فرنسا

المتابعون حاليا

Nous avons 77 invités et aucun membre en ligne

عداد زوار الموقع

10467320
اليوم
يوم أمس
هذا الأسبوع
مؤشر التطور
هذا الشهر
الشهر الماضي
منذ 11/11/2011
1602
8223
33547
588007
176759
92799
10467320

Your IP: 23.20.132.227
2017-06-29 05:41

مساعداتكم لموقعنا

Thank you for your donation.



دخول المنخرطين