Recherche

أ ف ب: الملك "مستاء" بسبب تأخير برنامج تنموية بالحسيمة

عبّر الملك محمد السادس خلال ترأسه مجلساً وزارياً الأحد في القصر الملكي في الدار البيضاء، "للحكومة والوزراء المعنيين ببرنامج الحسيمة منارة المتوسط، بصفة خاصة، عن استيائه وانزعاجه وقلقه بخصوص عدم تنفيذ المشاريع التي يتضمنها هذا البرنامج التنموي (...) في الآجال المحددة لها"، حسبما جاء في بلاغ رسمي.

بتكتيك من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الذي لم يكتفِ بتقليص حجم المساعدات العسكرية والاقتصادية الممنوح للمغرب، وضع مشروع الميزانية الأمريكية لسنة 2018 نظاما يحول المساعدات الممنوحة إلى ديون طويلة الأمد كآلية لاسترجاع أموال الدعم.
ويؤكد مشروع ميزانية 2018، الذي قدمه ترامب للكونغريس صحة تسريبات سابقة توقعت خفض المساعدات الممنوحة لبلادنا ب 65 في المائة، إذ انتقلت حصته في لائحة الدول المستفيدة من الدعم العسكري والأمي من 17 مليون دولار سنة 2016 إلى 6 ملايين في 2018، فيما نزل غلاف المساعدات الاقتصادية من 15 إلى 10 ملايين دولار.

وكشفت وثيقة رسمية أرسلتها الإدارة الأمريكية إلى الكونغريس بخصوص ميزانية العمليات الخارجية، أن الدول العربية الحليفة يمكنها أن تأخذ النسبة المخفضة من حصصها في شكل قروض وهو ما رفضته أغلب الدولة المعنية. وتظهر مواد مشروع ميزانية الولايات المتحدة لعام 2018، أن إدارة ترامب تقترح خفض الإنفاق على المنظمات الدولية ب 900 مليون دولار، أي بنسبة 37 في المائة مقارنة مع الفترة السابقة.
وينص المشروع أن "الولايات المتحدة كعضو في الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى تحترم التزاماتها تجاه هذه المنظمات في شكل تخصيص نفقات من الميزانية، والغرض من هذه التخصيصات هو ضمان دعم تلك المنظمات التي تلبي مصالح الولايات المتحدة"، علما أنها أنفقت على المنظمات الدولية 1,446 مليار دولار في عام 2016 ، وذلك تحت بند نفقات الخارجية الأمريكية.
ويروم برنامج التقشف في الميزانية الدبلوماسية، والمساعدات الخارجية، إلى خفض الإنفاق على الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بنسبة 28 في المائة، باستثناء زيادة في المساعدات المقدمة لسوريا والعراق وليبيا، في إطار سعي الإدارة الأمريكية إلى ربط المساعدات بأهداف أمنها القومي.

 

انظم لتتابع اخبارنا

ملاحظات على هامش الأحداث

الرياض تعترف باتفاقية كامب ديفيد بعد 39 عاما

 

أعادت مصر في نهاية المطاف جزيرتي تيران وصنافير إلى المملكة العربية السعودية، طبقا لوعدها في 11 نيسان-أبريل 2016 .

هذا يعني أن الرياض قد التزمت باتفاقية كامب ديفيد والتي بموجبها يتعين على مالك هاتين الجزيرتين أن لا يعيق حركة المرور في المضيق ويكفل حرية مرور السفن الإسرائيلية .

اعترض العديد من المصريين على قرار الرئيس السيسي بنقل السيادة. ولجعلهم يتقبلونه، ادعت الحكومة المصرية أنه لم يكن لديها يوما أي حق بامتلاك هذه الأراضي.

لكن الحقيقة تبقى عنيدة، وهاتين الجزيرتين هما ملك القاهرة منذ اتفاقية لندن لعام 1840. ولإجبار مصر على انفصالها عن تيران وصنافير، أقدمت المملكة العربية السعودية أولا على وقف شحنات البترول، ثم تجميد قرض بقيمة 12 مليار دولار.

في نهاية المطاف، وافق مجلس الشعب المصري على الاتفاق على مضض.

إن الاعتراف، بحكم الأمر الواقع، باتفاقية كامب ديفيد لعام 1978 ( أي بسلام منفصل بين مصر وإسرائيل) من شأنه أن يسمح بليونة القواعد بين البلدين.

كنا قد أعلنا عن توقيع اتفاق سري بين تل أبيب والرياض في حزيران- يونيو 2015 ، وعن دور الجيش الإسرائيلي في القوة المشتركة "العربية" في اليمن  وإقدام الأسرة السعودية الحاكمة على شراء قنابل ذرية تكتيكية من إسرائيل. 

سوف يكون لهذه الاتفاقية عواقب هامة على القضية الفلسطينية

 

قضية الصحراء المغربية

احصائيات هامة

Compteur d'affichages des articles
9203692

آخر اخبار فرنسا

المتابعون حاليا

Nous avons 96 invités et aucun membre en ligne

عداد زوار الموقع

10454749
اليوم
يوم أمس
هذا الأسبوع
مؤشر التطور
هذا الشهر
الشهر الماضي
منذ 11/11/2011
4707
8010
20976
588007
164188
92799
10454749

Your IP: 54.198.1.167
2017-06-27 15:38

مساعداتكم لموقعنا

Thank you for your donation.



دخول المنخرطين