Recherche

أ ف ب: الملك "مستاء" بسبب تأخير برنامج تنموية بالحسيمة

عبّر الملك محمد السادس خلال ترأسه مجلساً وزارياً الأحد في القصر الملكي في الدار البيضاء، "للحكومة والوزراء المعنيين ببرنامج الحسيمة منارة المتوسط، بصفة خاصة، عن استيائه وانزعاجه وقلقه بخصوص عدم تنفيذ المشاريع التي يتضمنها هذا البرنامج التنموي (...) في الآجال المحددة لها"، حسبما جاء في بلاغ رسمي.

في إطار تنفيذ المخطط المتعلق بتأهيل البنية التحتية لقطاع العدل بمختلف الدوائر القضائية من خلال تحديث مقرات المحاكم وأقسام قضاء الأسرة وتجهيزها بتقنيات عالية بغية توفير الظروف المناسبة للعمل وتسهيل الولوج إلى الخدمات القضائية بهدف تعزيز الأمن والطمأنينة، وتشجيع الاستثمار، ودعم التنمية الشاملة والمستدامة، أشرف السيد محمد أوجاروزيرالعدل  مرفوقا بالسيد محمد امهيدية والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة انكاد والسيد عبد الحق حوضي عامل إقليم بركان  يوم الجمعة  12 ماي 2017 على مراسم تدشين المقر الجديد لقسم قضاء الاسرة بمدينة بركان. وبحضورعدد من المسؤولين المركزيين بالوزارة وشخصيات أمنية وعسكرية ومنتخبين، بالإضافة إلى ممثلي الهيئات والمهن القضائية .....

 

وقد تم بناء هذه المؤسسة القضائية بموصفات عمرانية متميزة على مساحة 1462 م2 تستجيب ومتطلبات الحداثة والمعاصرة وبتكلفة مالية تقدر ب 12.584.780 درهم وتتكون  من قبو، طابق سفلي وطابق أول وتشمل على 21 مكتبا، قاعتين للجلسات ،مكتبة،فضاءات خضراء ومرافق اخرى (قاعتين للأرشيف،قاعة الصلاة، قاعة التمريض،مقصف...)، ويدخل هذا المشروع في اطار جهود الوزارة للنهوض بقسم قضاء الاسرة . والذي سيسمح بجمع مختلف المصالح المعنية بهذب القسم في بناية واحدة  ، الأمر الذي سيكون له تأثير إيجابي على الإدارة القضائية و المتقاضين و مساعدي القضاء خصوصا أمام تزايد ارتفاع  الطلب على خدمات العدالة، .

ويندرج هذا المشروع في إطار سلسلة الإصلاحات الجذرية من أجل تحديث و عصرنة جهاز القضاء لمواكبة التطورات التي يشهدها المجتمع، نظرا لما يكتسيه قطاع العدل من أهمية بالغة في تخليق الحياة العامة وحماية الاسرة من التفكك ، الأمر الذي يقتضي معه الارتقاء بالبنية التحتية للمحاكم وتكثيف استعمال التكنلوجيا الحديثة في إدارة القضايا من اجل تسريع الإجراءات القانونية، كما أن إصلاح منظومة العدالة يتصدر الأوراش المهيكلة الكبرى التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره اهمية بالغة باعتبارها مدخلا أساسيا لتوفير المناخ الملائم للاستثمار وتوفير الأمن القضائي وله دور فعال في دعم جهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية .

انظم لتتابع اخبارنا

ملاحظات على هامش الأحداث

الرياض تعترف باتفاقية كامب ديفيد بعد 39 عاما

 

أعادت مصر في نهاية المطاف جزيرتي تيران وصنافير إلى المملكة العربية السعودية، طبقا لوعدها في 11 نيسان-أبريل 2016 .

هذا يعني أن الرياض قد التزمت باتفاقية كامب ديفيد والتي بموجبها يتعين على مالك هاتين الجزيرتين أن لا يعيق حركة المرور في المضيق ويكفل حرية مرور السفن الإسرائيلية .

اعترض العديد من المصريين على قرار الرئيس السيسي بنقل السيادة. ولجعلهم يتقبلونه، ادعت الحكومة المصرية أنه لم يكن لديها يوما أي حق بامتلاك هذه الأراضي.

لكن الحقيقة تبقى عنيدة، وهاتين الجزيرتين هما ملك القاهرة منذ اتفاقية لندن لعام 1840. ولإجبار مصر على انفصالها عن تيران وصنافير، أقدمت المملكة العربية السعودية أولا على وقف شحنات البترول، ثم تجميد قرض بقيمة 12 مليار دولار.

في نهاية المطاف، وافق مجلس الشعب المصري على الاتفاق على مضض.

إن الاعتراف، بحكم الأمر الواقع، باتفاقية كامب ديفيد لعام 1978 ( أي بسلام منفصل بين مصر وإسرائيل) من شأنه أن يسمح بليونة القواعد بين البلدين.

كنا قد أعلنا عن توقيع اتفاق سري بين تل أبيب والرياض في حزيران- يونيو 2015 ، وعن دور الجيش الإسرائيلي في القوة المشتركة "العربية" في اليمن  وإقدام الأسرة السعودية الحاكمة على شراء قنابل ذرية تكتيكية من إسرائيل. 

سوف يكون لهذه الاتفاقية عواقب هامة على القضية الفلسطينية

 

قضية الصحراء المغربية

احصائيات هامة

Compteur d'affichages des articles
9203655

آخر اخبار فرنسا

المتابعون حاليا

Nous avons 70 invités et aucun membre en ligne

عداد زوار الموقع

10454693
اليوم
يوم أمس
هذا الأسبوع
مؤشر التطور
هذا الشهر
الشهر الماضي
منذ 11/11/2011
4651
8010
20920
588007
164132
92799
10454693

Your IP: 54.198.1.167
2017-06-27 15:31

مساعداتكم لموقعنا

Thank you for your donation.



دخول المنخرطين