أعضاء المجلس الوطني لحزب «البام» يطالبون بنشماس بتجميد عضوية لمحرشي وبنعزوز لهذه الأسباب

المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة

وجه أعضاء المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة رسالة شديدة اللهجة  للأمين العام الجديد، حكيم بنشماش والمكتب السياسيواثنين من قياديي الحزب هما عزيز بنعزوز والعربي لمحرشي.

وتضمنت الرسالة اتهامات خطيرة لكل من المحرشي وبنعزوز تتعلق بتوزيع التزكيات الانتخابية دون توضيح الشروط المعتمدة التي أثرت على صورة الحزب بحسب المصدر ذاته.

ومما جاء في هذه الرسالة ما يلي:

” بصفتنا أعضاء المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة فإننا نتقدم إلى المكتب السياسي وأمينه العام السيد بنشماش بطلب مهم وملح يخص الصالح العام للحزب ويدخل ضمن سيرورة الإصلاحات التي بدأها منذ الشهور الماضية وذلك رغبة منا في تعزيز أجواء الثقة والشفافية والديمقراطية التي صار يتنفسها حزبنا مؤخرا بفضل أرادة كافة مناضليه قيادة وقاعدة.

مطلبنا هذا يتعلق بتجميد عضوية كل من السيد عزيز بنعزوز والسيد لعربي لمحرشي، وذلك لعدة أسباب أهمها:

– سوء تدبيرهما للجنة الانتخابات السابقة، وفي هذا الصدد نطالب بمحاسبتهما على التزكيات التي وزعوها دون توضيح الشروط المعتمدة والتي أثرت بشكل كبير على صورة الحزب خارجيا.

– سوء التسيير والجمود الذي شهدته جهة الرباطءسلاألقنيطرة منذ تعيين عزيز بنعزوز منسقا لها ونفس الشيء بالمسبة لهيأة المنتخبين منذ تعيين لعرب لمحرشي رئيسا لها.

– دورهم الأساسي والمحوري في انحدار مكانة الحزب وطنيا منذ انتخابات 2016 مستغلين ثقة الأمين العام السابق فيهم حيث تعاملوا مع الحزب بمنطق الضيعة التي يملكون مفاتيحها عوض التعامل بمنطق الحوار والانفتاح والادماج الذي تقتضيه الديمقراطية الداخلية.

– عدم قدرتهم الرد على الإشاعات المنتشرة في الاعلام المتعلقة بقيامهم صفقات مشبوهة شخصية مستغلين اسم الحزب في ذلك.

لكل هاته الأسباب وأخرى فإننا نلتمس منكم تجميد عضوية القياديين إلى حين البث في كل هاته الأمور وتقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير”.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*