إعادة انتخاب شيخي رئيسا لحركة التوحيد والإصلاح لولاية ثانية

عبد الرحيم شيخي على رأس حركة التوحيد والإصلاح لولاية ثانية على التوالي

جرى، ليلة السبت الأحد، انتخاب عبد الرحيم شيخي على رأس حركة التوحيد والإصلاح لولاية ثانية على التوالي، عقب حصوله على أغلبية أصوات المؤتمرين بـ 507 أصوات، وذلك في اليوم الثاني من أشغال الجمع العام الوطني السادس للحركة.

واختار المؤتمرون تجديد الثقة لشيخي في مرحلة التصويت النهائية التي تنافس خلالها 5 قيادات على رئاسة الحركة الإسلامية.

وكان عبد الرحيم الشيخي قد حصل في مرحلة التصويت الأولى على 457 صوتا، يليه أوس الرمال بـ 321 صوتا، ثم محمد الحمداوي بـ 279 صوتا، وأحمد الريسوني بـ 265 صوتا، وفي المرتبة الأخيرة عبد الاله بن كيران بـ 110صوتا.

في سياق متصل، صادق أعضاء الجمع العام الوطني السادس بأغلبية الأصوات في الساعات الأولى من يوم الأحد 5 غشت، على أوس رمال نائبا أولا لرئيس حركة التوحيد والإصلاح وحنان الإدريسي نائبة ثانية للرئيس بعد ترشيح الأخير لاسميهما أمام الجمع العام الذي صوت عليهما بالإجماع.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*