مجلس حقوق الإنسان يُحدث آلية لـ”تظلم الأطفال

آلية لتظلم الأطفال الذين تنتهك حقوقهم

أحدث المجلس الوطني لحقوق الإنسان آلية لتظلم الأطفال الذين تنتهك حقوقهم. ويقوم المجلس، بشراكة مع وزارة الشبيبة والرياضة، بالتعريف بهذه الآلية خلال المخيمات الصيفية.

ووضع المجلس والوزارة رهن إشارة الأطفال في المخيمات صناديق خاصة لتلقي الشكايات المتعلقة بالانتهاكات التي تطال حقوقهم الأساسية، بهدف تشجيعهم على الدفاع عن حقوقهم، وإخبار الجهات المعنية بكل خرق يطالها.

إدريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، قال في كلمة تضمنها مقطع فيديو بُث على الموقع الإلكتروني للمجلس، مخاطبا الأطفال: “لقد وضعنا رهن إشارتكم صناديق في المخيمات لتتمكنوا من وضع شكايات كلما تبين لكم أن أحد حقوقكم الأساسية لم يتم احترامه”.

ويقوم المجلس الوطني لحقوق الإنسان، بشراكة مع وزارة الشبيبة والرياضة، بالتعريف بآلية التظلم الخاصة بالأطفال ضحايا انتهاكات حقوق الطفل، عبر مجموعة من الورشات التحسيسية داخل عدد من المخيمات الصيفية.

ويعتزم المجلس تنظيم لقاءات تحسيسية أخرى حول الآلية الوطنية لتظلم الأطفال ضحايا انتهاكات حقوق الطفل، بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بمناسبة الدخول المدرسي المقبل (شتنبر 2018).

ويخوّل القانون رقم 76.15 المتعلق بإعادة تنظيم المجلس الوطني لحقوق الإنسان للمجلس ممارسة صلاحيات الآلية الوطنية للتظلم الخاصة بالأطفال ضحايا انتهاكات حقوق الطفل.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*