مغربي يعبر 6 دول افريقية على متن دراجته الهوائية من أجل أداء مناسك الحج

الدراج المغربي محمد ربوحات

نجح الدراج المغربي محمد ربوحات في عبور 6 دول إفريقية على متن دراجة هوائية بهدف الوصول للمملكة العربية السعودية لأداء فريضة الحج، بمحاولة لإيصال رسالة محبة وسلام للشعوب الإفريقية.

ووصل الدراج المغربي، الاثنين، بعد رحلة استمرت 3 أشهر و8 أيام، إلى العاصمة السودانية الخرطوم، سادس محطة إفريقية يصلها بعد عبوره حدود موريتانيا، ومالي، وبوركينا فاسو، والنيجر، وتشاد.

وقال ربوحات،  إنه انطلق في الأول من أبريل الماضي، من مدينة مكناس المغربية على متن دراجته الهوائية، وتمكن من عبور 5 دول إفريقية قبل أن يصل إلى الخرطوم، التي سيتوجه منها إلى جزيرة “سواكن”، شرقي السودان، وينطلق على متن سفن الحجيج إلى السعودية.

وأضاف: “كنت أفكر منذ وقت طويل في قطع المسافة من المغرب إلى الأراضي المقدسة بالسعودية على متن دراجتي، والأن تمثل جزيرة سواكن آخر نقطة في رحلتي”.

وحول الهدف من رحلته، قال ربوحات، الذي يبلغ من العمر (58 عاما)، إنه يحاول “إحياء تراث المغاربة والمسلمين الأفارقة عندما كانوا يتوجهون إلى الأراضي المقدسة (مكة المكرمة والمدينة المنورة) على أقدامهم أو على ظهور الدواب، وأيضاً إرسال رسالة محبة وسلام للشعوب الإفريقية”.

ولفت أنه كان يقطع في اليوم الواحد مسافة 120 كيلو مترا، وواجه خلال رحلته الكثير من الحيوانات المفترسة والأفيال خاصة في أدغال بوركينا فاسو، غير أن الحظ حالفه في النجاة منها.

وكشف ربوحات عن نيته تنظيم رحلة مستقبلية على متن دراجته الهوائية من المغرب إلى مدينة القدس المحتلة دعما للقضية الفلسطينية وأحياء للسلام.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*