مدينة الإيطالية تمنع عبد العزيز أفتاتي من إلقاء محاضرة بسبب “قبلة سبايدرمان

القيادي في «البيجيدي» عبد العزيز أفتاتي

اضطرت جمعية “مغرب التنمية بإيطاليا”، التابعة لحزب العدالة والتنمية بإيطاليا، إلى إلغاء لقاء مفتوح بمشاركة القيادي في «البيجيدي» عبد العزيز أفتاتي نهاية الأسبوع الجاري، مع الجالية المغربية بمدينة بياتشينزا، وذلك بسبب مواقفه السابقة التي أثارت الجدل في الأوساط السياسية الإيطالية.

وكان أحد نواب عمدة مدينة بياتشينزا قد انتقد سماح الكونفدرالية العامة للشغل بإيطاليا للجمعية المغربية، بإستخدام قاعة غرفة الشغل بالمدينة في نشاط سياسي يؤطره السياسي المغربي المثير للجدل عبد العزيز أفتاتي.

ووصف ماسيمو بولدري نائب عمدة مدينة بياتشينزا عبد العزيز أفتاتي بالإسلامي المتشدد الذي خاض في السابق العديد من الحملات للدفاع عن بعض السلوكات المتطرفة بحسب تعبيره، مذكرا في هذا الإطار “تهديد سلامة المسافرين على متن إحدى الطائرات” من قبل ذات السياسي المغربي في سنة 2013 عندما احتج على عرض فيلم سبايدرمان لاحتوائه على لقطات مخلة بالحياء خاصة ما أطلقت عليه الصحافة ب “إحتجاج أفتاتي على قبلة سبايدرمان”.

كما ذكر ذات المسؤول البلدي في المدينة نفسها الذي ينتمي إلى حزب رابطة الشمال الذي يتزعمه وزير الداخلية الحالي ماتيو سالفيني بموقف أفتاتي من قرار السلطات المغربية بمنع بيع البرقع وتصديه له.

وعلى إثر الجدل الذي صاحب الإعلان عن استضافة إحدى مقراتها لمحاضرة أفتاتي سارعت النقابة الإيطالية للنأي بنفسها عن تحمل إستضافة “شخص مزعج” مثله، طالبة من المنظمين البحث عن مقر آخر، خاصة وأن طلب استعمال القاعة كان بغرض نشاط جمعوي داخلي للجمعية المغربية وليس من أجل لقاء سياسي.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*