المغرب يقود الرئاسة السنوية للمرصد الأوروبي للسمعي البصري عام 2020

المرصد الأوروبي للسمعي البصري

يقود المغرب الرئاسة السنوية للمرصد الأوروبي للسمعي البصري عام 2020، وذلك بعدما وافق ممثلو 41 بلدا عضوا بالهيئة الواقع مقرها  بمجلس أوروبا بباريس، الذي يعتبر سلطة الوصاية على المرصد الأوروبي للسمعي البصري.

وخلال الدورة التاسعة والخمسون للجنة التنفيذية المنعقدة تحت رئاسة فرنسا، والتي تم تمثيلها من طرف ‘إليزابيث لو هوت’ (وزارة الثقافة الفرنسية)، و’سوزان نيكولتشيف’ (المديرة التنفيذية للمرصد الأوروبي للسمعي البصري)، وكَّلت المؤسسات الواحدة والأربعون الحاضرة الرئاسة السنوية (الواردة في النظام الأساسي للمرصد)، للمملكة المغربية بعد ولاية إيطاليا سنة 2019 و بعد فرنسا الرئاسة الحالية لهذه السنة 2018.

جدير بالذكر أنه خلال سنة 2013 تم قبول انضمام المغرب للمرصد الأوروبي للسمعي البصري، البلد العضو الواحد والأربعون والبلد غير الأوروبي الوحيد، حيث أصبح منذ ذلك الحين عضوا باللجنة التنفيذية، كما صار الخبير الإعلامي ‘جمال الدين ناجي’، في شهر نونبر 2017، عضوا بالمكتب الثلاثي للجنة التنفيذية، الذي يتألف من الرئاسة والإدارة التنفيذية وعضوا أخر ينتخبه نظراؤه.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*