الداودي يغضب العثماني بسبب مشاركته في وقفة عمال «سنطرال»

الوزير الداودي والانجندات الخارجية

تسبب الحسن الداودي، الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، في غضب رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، وذلك بعدما شارك في وقفة احتجاجية لعمال شركة “سنطرال” أمام مقر البرلمان، الثلاثاء.

واتصل العثماني بالداودي لتوبيخه على مشاركته في الوقفة، قبل أن يتوجه إلى مقر البرلمان لحضور اجتماع لجنة برلمانية.

وبحسب مصادر مطلعة، فقد التحق الداودي بالمتظاهرين دون أخذ رأي أي أحد، وهو ما استدعى اتصال رئيس الحكومة لتبليغه عدم رضاه عن هذا التصرف.

اخرى دعت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية إلى عقد اجتماع استثنائي الأربعاء،  على خلفية مشاركة وزير الشؤون العامة والحكامة لحسن الداودي، في وقفة احتجاجية نظمها عمال شركة “سنطرال”.

 واعتبر عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن خروج الوزير الداودي للاحتجاج رفقة عمال شركة “سنطرال”، زاد من تشبث المغاربة بالاستمرار في مقاطعة منتوجاتها هذه الشركة، مشددين على أن ما قام به الداودي برهن بالفعل أنه “محامي سنطرال”.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*