هل فعلا مدير “أخبار اليوم” كان يعتدي على الضحايا جنسيا داخل مكتبه

كشفت إحدى ضحايا “الاعتداءات الجنسية”  أن الشكايات التي تقدم بها الصحافيات والصحفيات المتدربات و المستخدمات بمؤسسة الناشرة لـ ” أخبار اليوم” وموقع “اليوم 24” و موقع “سلطانة” ضد مدير نشر ” أخبار اليوم” توفيق بوعشرين كانت موضوع بحث منذ 3 أسابيع مشيرةً إلى أن المحققين شكوا في بداية الأمر في صحتها و علاقتها بتصفية للحسابات إلا أن الأدلة و المعطيات دفعتهم في الأخير إلى التحري و أخذ الموضوع محمل الجد.

وكشفت الضحية، حسب يومية “الصباح” أكدت أن النيابة العامة تتوفر على ملف ضخم و أدلة و معطيات ستشكل “مفاجأة صادمة للرأي العام”.

و كانت الفرقة الوطنية توجهت إلى مقر “أخبار اليوم” للبحث عن أدلة تتعلق باتهامات تتعلق بممارسة توفيق بوعشرين الاعتداءات الجنسية و الجنس على الضحايات داخل مكتبه بمقر الجريدة.

لا تزال قضية الاعتداءات الجنسية التي يتابع من أجلها توفيق بوعشرين تعد بالعديد من المفاجئات  خاصة بعد انتشار الحديث عن وجود صور لمشاهد خليعة وفيديوهات جنسية قد تكون لصحافيات متدربات.

وقال المحامي محمد زيان في تصريح للصحافة مساء الأحد عقب خروجه من مقر الفرقة الوطنية بالدار البياضء أن الفرقة الوطنية تتعامل بلطف مع المتهم وتحقق معه بشكل متمدن.

وينتظر أن تعرف قضية ‘بوعشرين’ تطورات مثيرة الاثنين، بعد مواجهته بالشكايات التي توصلت بها النيابة العامة، بينما ذهبت مصادر اعلامية الى اقحام صور صحافيات تم الاستماع إليهن و نشرها بشكل أثار غضب الاعلاميين.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*