عيوش يطالب الحكومة بتدريس المثلية الجنسية في مقررات المدرسية

طالب نور الدين عيوش، عضو المجلس الأعلى للتربية والتكوين، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي، بإدراح الحرية الجنسية ضمن البرامج والمناهج التعليمية الموجهة للأطفال داخل المؤسسات التعليمية.

و دافع عيوش في مقابلة مع موقع إلكتروني، عن تدريس الانفتاح على الأديان وحرية المعتقد، وكذلك حرية التصرف في الجسد في المدارس، فضلا عن تعليم الأطفال كيفية التصرف في الجسد والحرية الجنسية، وذلك « حتى لا نبقى متخلفين ».

وأوضحت يومية ” الأخبار” أن عيوش طلب من وزير العدل والحريات، مقترحا تعديل الدستور للتنصيص على الحريات الفردية وحرية المعتقد، قائلا « إن الدين الإسلامي منفتح ولا يتعارض مع هذه المطالب »، معتبرا أن «حرية الجسد تهم الإنسان ولا دخل للدين فيها »، ما أكد عيوش أن العلاقات المثلية بين الرجال من الجنس نفسه أو بين النساء من الجتس نفسه تدخل في إطار حرية التصرف في الجسد، وقال في هذا الصدد « إن الجسد ملك خاص للأشخاص، ولذلك من حق الإنسان أن يتصرف في جسده كيفما شاء، ولا حق للدولة بأن تتدخل في حرية الأفراد، ومن حقهم إقامة علاقات جنسية سواء بيم رجل ورجل، أو بين امرأة وامرأة أخرى »، كما انتقد القيود والشروط التي تفرضها الفنادق بالمغرب على الرجال من أجل الإدلاء بعقد الزواج أثناء مرافقتهم للنساء، وذلك لإثبات العلاقة التي تربطهم، واعتبر ذلك تدخلا في حرية هؤلاء في إقامة العلاقات الجنسية، سواء الطبيعية أو مثلية الجنس، داخل المؤسسات السياحية.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*