ولايــة أمــن وجـدة تــحســم نهائــيا في قضـية كـامـيرات الـعـمـارة

مـحمــد سـعـدونــي .

بعد شد وجدب وصراع طال أمده أكثر من اللازم، بين التوأم المثير للجدل من جهة وبين سكان عمارة الجازولي والسلطات المحلية من جهة أخرى، بادرت ولاية أمن وجدة إلى إزالة الكاميرات التي كانت تضايق سكان العمارة وتعد أنفاس وحركات المارة في كل من شارع المختار الجازولي وشارع سجلماسة.

هذا وبأمر من وكيل جلالة الملك، قامت الشرطة وللمرة الثالثة صباح يوم الأربعاء 27 شتنبر 2017 بإزالة تلك الكاميرات، وهي المبادرة التي لاقت استحسانا من طرف سكان العمارة .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*