مصطفى سلمى: عار البوليساريو عظيم و جريمتها مستمرة

قال الناشط الحقوقي والسياسي مصطفى سلمى ولد سيدي مولود، مهاجما جبهة البوليساريو الوهمية والإنفصالية،بالقول “عار البوليساريو العظيم و جريمتها المستمرة”.

وأضاف الناشط الصحراوي، في تدوينة له على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” إنه “ﻻ يمر اسبوع إﻻ و يخرج احد قادة جبهة البوليساريو مطالبا المجتمع الدولي بالضغط على المغرب لكي يسمح للصحراويين بالتعبير الحر عن آرائهم”.وبنوع من النوستالجيا تذكر ذات  المتحدث معاناته مع هذا الكيان الوهمي قائلا: “و في مثل هذا اليوم منذ سبع سنوات، عقدت ندوة صحفية عبرت فيها بان حل الحكم الذاتي صالح لأن ينهي محنة الصحراويين التي بدأت منتصف السبعينات”. مضيفا أن الجبهة الوهمية اعتبرت في إبانه ” تصريحي خيانة و جريمة استوجبت اعتقالي اثناء عودتي الى المخيمات، ثم نفيي الى موريتانيا و ابعادي عن اسرتي المستمر ليومنا هذا”.

وأنهى القيادي السابق في جبهة البوليساريو مصطفى سلمى ولد سيدي مولود، والمتواجد حاليا بموريتانيا بعد إبعاده قسرا عن مخيمات تندوف تدوينته ببيت شعري عربي أصيل قال فيها “و قد قالت العرب ﻻ تنه عن خلق و تاتي مثله عار عليك اذا فعلت عظيم”.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*