وفاة رئيس فرع جمعية حماية مال العام بالحسيمة لأسباب صحية

بالرغم من أن وفاة  نجيم العبدوني، عضو اللجنة التنفيذية للهيئة الوطنية لحماية المال العام، ورئيس فرعها بالحسيمة، بمستشفى محمد الخامس بالمدينة، الخميس، ناتج عن مضاعفات في وضعه الصحي، حيث كان قيد حياته يعاني من أزمة صحية، فإن بعض المسترزقين بمأساة الريف أبوا إلا أن ينسبوه أو يحسبوه ضحية، و أن يتاجروا بهذا الحادث في التحريض على الفتنة، بهدف استغلاله في صب المزيد من الزيت على النار.

لكن عائلة الراحل تفطنت لهذه اللعبة إذ صرح أحد أفراد عائلته أن المرحوم توفي لأسباب صحية لا علاقة لها بما يسمى “الحراك”.

يشار  إلى أن نجيم العبدوني المشهود له بالاستقامة و بالنضال والدفاع عن القضايا التي تهم المواطن كان يشتغل كإطار بنكي لدى BMCI وكان قيد حياته تنتابه، بين الفترة والأخرى، أزمات عصبية يسقط على إثرها مغمى عليه،  وهو ما يعرفه جيدا أصدقاء ومعارف المرحوم ويتضمنه ملفه الطبي.

وقد سبق للراحل أن سقط بمقر عمله ليتم نقله بمروحية على وجه السرعة لمدينة الدار البيضاء.

كما أن بنت المرحوم تعاني من نفس المرض وتتلقى على إثره علاجا يتكلف به التأمين الصحي للمرحوم.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*